منتدى ام النور والقديس ابانوب

مرحبآ بك فى منتدى ام انور والقديس ابانوب ان كنت عضو مسجل برجاء الدخول او التسجيل معنا وانضم الى اسره المنتدى مع تمنياتنا بقضاء وقت مفيد وممتع فى المنتدى
مايكل ابن الملك المدير العام

موضوعات دينيه قصص روحيه ترانيم مسيحيه افلام دينيه والمنتدى الترفيهى

سلام ونعمه
مطلوب مشرفين ومشرفات لجميع الاقسام اذا كنت جديرآ ان تكون المشرف المميز او المشرفه المميزه فعليك بالدخول الى مجموعة المشرفين والتسجيل بها
                                سلام المسيح مع جميعكم
  
    اداره ابن الملك   

    تذكار تكريس كنيسة الشهيد العظيم مار جرجس باللد (7 هـاتور)

    شاطر
    avatar
    ابن الملك
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر الابراج الابراج : العذراء القط
    عدد المساهمات : 208
    تاريخ التسجيل : 10/07/2011
    العمر : 29
    الموقع : http://omelnor.7olm.org

    بطاقة الشخصية
    الأوسمة: 1

    تذكار تكريس كنيسة الشهيد العظيم مار جرجس باللد (7 هـاتور)

    مُساهمة من طرف ابن الملك في الثلاثاء 30 أغسطس - 18:53



    تذكار تكريس كنيسة الشهيد العظيم مار جرجس باللد
    (7 هـاتور)

    في مثل
    هذا اليوم تذكار تكريس كنيسة القديس الجليل والشهيد العظيم جاؤرجيوس
    الكبير بمدينة اللد. وما اجري الله فيها من العجائب الباهرة والآيات
    الشائعة في البر والبحر. حتى إن الملك دقلديانوس لما سمع بصيتها أرسل
    اوهيوس رئيس جنده ومعه بعض الجند لهدمها. فتقدم هذا بكبرياء إلى حيث أيقونة
    القديس جاؤرجيوس، وبدا يستهزئ بالنصارى وبالقديس. وكان بيده قضيب، ضرب به
    القنديل الذي أمام صورة القديس فكسره، فسقطت منه شظية علي رأسه فغشيته رعدة
    وخوف وسقط طريحا علي الأرض. فحمله الجند ومضوا به إلى بلادهم وقد علموا إن
    هذا نتيجة سخريته بهذا الشهيد العظيم. ومات اوهيوس في الطريق ذليلا فطرحوه
    في البحر. ولما علم الملك دقلديانوس بذلك غضب، وعزم إن يمضي هو إلى هذه
    الكنيسة ويهدمها. ولكن الرب لم يمهله حتى يتمم ما كان قد عقد العزم عليه.
    فضربه بالعمي. وأثار عليه أهل المملكة وانتزعها منه. وأقام بعده قسطنطين
    الملك البار. فاغلق البرابي، وفتح أبواب الكنائس وابتهجت المسكونة
    والكنائس، وخاصة كنيسة الشهيد العظيم كوكب الصبح القديس جاؤرجيوس.

    شفاعته تكون معنا آمين.




    إحضار جسد الشهيد العظيم مارجرجس
    (16 أبــيب)


    في مثل
    هذا اليوم كان وصول أعضاء الشهيد العظيم جاؤرجيوس إلى كنيسته بمصر القديمة
    وذلك أن راهبا اسمه القمص مرقس كان رئيسا علي دير القلمون، وكان يتردد علي
    البلاد لافتقاد المسيحيين كل سنة فاتفق له أن بات ليلة حسب عادته عند رجل
    عربي، فرأي القديس جاؤرجيوس في رؤيا يقول له: " خذ جسدي من المرأة التي
    تأتيك به غدا وضعه في كنيستي التي بمصر القديمة " ولما كان الغد أتته امرأة
    وأعلمته أن لديها صندوقا كان أحضره ولدها قبل موته من كنيسة القديس
    جاؤرجيوس بفلسطين فتحققت رؤياه ومضي معها وشاهد الصندوق. ثم ذهب إلى البابا
    البطريرك الأنبا غبريال الثامن الثمانين وأخبره بأمره فقام لوقته ومعه
    الكهنة وبعض الشعب إلى حيث الصندوق وبعد أن تباركوا من الأعضاء المقدسة
    وأعطوا المرأة بعض المال حملوا الصندوق باحتفال عظيم وأتوا به إلى كنيسة
    القديس بمصر القديمة وظهرت منه آيات كثيرة . صلاته تكون معنا. ولربنا المجد
    دائما. آمين




    تذكار بناء أول كنيسة علي اسم الشهيد العظيم مار جرجس بالديار المصرية
    (3 بؤونة)

    في مثل
    هذا اليوم بنيت أول كنيسة علي اسم الشهيد العظيم مار جورجيوس بالديار
    المصرية ببلدة بئر ماء بالواحات كما كرست باسمه في مثل هذا اليوم أيضا
    كنيسة في بلدة برما مركز طنطا ، وذلك أنه بعد هلاك دقلديانوس وملك الملك
    البار قسطنطين هدمت هياكل الأوثان وبنيت الكنائس علي أسماء الشهداء الأبطال
    الذين جادوا بدمائهم في الدفاع عن الأيمان . وكان بالديار المصرية قوم من
    الجنود المسيحيين وهبوا جزءا من الأرض المقامة عليها برما الآن ، وكان من
    بينهم شاب تقي وديع يقيم بقطعة منها مع بعض المزارعين وكان بتلك الجهة بئر
    للشرب فسمع هذا الشاب بعجائب العظيم في الشهداء جورجيوس فسعي حتى حصل علي
    سيرته وكتبها وصار بتعزي بقراءتها بغير ملل وحدث في ليلة اليوم الرابع
    والعشرين من شهر بشنس وهو قائم يصلي أن رأي جماعة من القديسين وقد نزلوا
    بجوار هذه البئر يسبحون الله ويرتلون بأصوات ملائكية وهم محاطون بنور سماوي
    فاستولت عليه الدهشة . وعندئذ تقدم إليه واحد منهم في زي جندي وعرفه أنه
    جورجيوس الذي استشهد علي يد دقلديانوس وأمره أن يبني له كنيسة في هذا
    الموضع لان هذه مشيئة الرب ، ثم ارتفعت عنه الجماعة إلى السماء وهم يمجدون
    العلي وقضي الشاب ليلته متيقظا حتى الصباح ومرت عليه عدة أيام وهو يفكر كيف
    يبني هذه الكنيسة وهو لا يملك ما يقوم بنفقات جزء بسيط منها وفي إحدى
    الليالي وهو واقف يصلي ظهر له الشهيد العظيم جورجيوس وحدد له مكان الكنيسة
    ثم أرشده إلى مكان وقال له احفر هنا وستجد ما تبني به الكنيسة . ولما
    استيقظ في الصباح ذهب إلى حيث أرشده الشهيد الجليل وحفر فوجد إناء مملوءا
    ذهبا وفضة فسبح الله وعظم قديسة وبني الكنيسة ثم استدعي الأب البطريرك
    وكرسها في مثل هذا اليوم وبنيت المنازل بجوار هذه الكنيسة وسميت هذه الجهة (
    بئر ماء ) نسبة إلى بئر الماء التي بنيت بجوارها الكنيسة ويجري الاحتفال
    بهذا التذكار المجيد في هذه البلدة سنويا وهناك تظهر الآيات الباهرة من
    إخراج الشياطين وشفاء المرضي بشفاعة هذا الشهيد العظيم . صلاته تكون معنا
    آمين . ونقلت أعضاء القديس جورجيوس التي كانت محفوظة في بيعته من مدينة بئر
    ماء بالواحات إلى دير أنبا صموئيل بمعرفة رهبانه وذلك في أيام الأب القديس
    متاؤس البطريرك (87) ورئاسة الأب القس زكري ابن القمص والأب الراهب سليمان
    القلموني ، وفي عهد رئاسة البابا غبريال البطريرك (88) نقلت أعضاء القديس
    إلى الكنيسة المعروفة باسمه بمصر القديمة وكان ذلك في يوم 16 أبيب سنة 1240
    ش

    ( 10 يوليه سنة 1524 م ) .
    صلاته وشفاعته تكون معنا ولربنا المجد الدائم إلي الأبد آمين .









                                           

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 29 مارس - 15:20